rss
1

الثانوية الشاملة بأم الفحم تختتم مشروع التوجيه المهني

اختتمت المدرسة الثانوية الشاملة في ام الفحم بالتعاون مع مركز ” كاف مشفيه ” للمساواة في فرص العمل ، مشروع التوجيه المهني الذي شاركت فيه 25 طالبة من الصف الثاني عشر تخصص البيوتكنولوجيا ، حيث يرمي هذا المشروع الى اعداد الطالب بشكل مناسب للحياة الأكاديمية والعملية وكيفية مواجهة التحديات والعقبات والانخراط في بيئة جديدة سواء في سوق العمل او التعليم الاكاديمي .
واستمرت الدورة 20 ساعة اكاديمية ،تركّزت على ثلاثة محاور ، الحلم المهني والجزاء الأكاديمي والجزء المتعلق بالتوظيف . حيث تكوّنت الدورة من ثلاث “سلال” يحتاج اليها الأكاديمي العربي لدعم نجاحه عند انهاء تعليمه ، أ. السلة الشخصية وهي بناء الحلم الأكاديمي ، التعرف على ذاتي وأهدافي والتعرف على قدراتي والتخطيط المستقبلي . ب.السلة المعرفية : وهي تحتوي على معلومات عن الأكاديميا وعن سوق العمل وعن الإنتقال الحضاري من جانب الى آخر . ج.سلة الأدوات: وهي ترتبط بتحقيق الحلم من خلال مواجهة التعليم الجامعي ، التوجيه لمتطلبات سوق التعمل والتحضير للإندماج فيه .
كما ويشار الى ان البرنامج يحظى بدعم من وزارة المعارف والسلطة للتطوير الاقتصادي في الوسط العربي في مكتب رئيس الحكومة.
وكان المرشدون والمسؤولون في مركز “كاف مشفيه ” قد عقد لقاء تلخيصيا ختاميا مساء الثلاثاء في المدرسة بحضور مدير المدرسة الأستاذ احمد رشيد ، بالاضافة الى المربيين نائب المدير نائل محاجنة والمتشار عبدالطيف اغبارية اللذين أشرفا على هذه الدورة .
وتطرق الطلاب من خلال ردود فعلهم ان التقدم في الحياة ليس له حدود وعدم غرس شعور اليأس في النفوس ، بل المثابرة والاصرار على تحقيق الأهداف رغم الصعوبات والعقبات .
وأعرب الطلاب عن بالغ سرورهم وسعادتهم لاستفادتهم من هذه الدورة التي أضفت الكثير من الوعي والمعلومات التي لم يدركوها من قبل ، وخصوصا تلقيهم معلومات عن مواضيع دراسية مهن مستقبلية وتنقص السوق وشروط القبول في الجامعات والكليات ، حيث قاموا بالتعرف على طريقة الدراسة في الجامعات عن كثب من خلال زيارة جامعة تل ابيب وشركات الهايتك مثل شركة “نيس في تل أبيب .
وفي الختام قام مدير المدرسة المربي أحمد رشيد والعاملون في مركز “كاف مشفيه ” بتوزيع الشهادات على الطالبات وسط أجواء عمّتها البهجة والسرور .

الكاتب

تعليقات (1)

Trackback URL | Comments RSS Feed

  1. يقول مش مهم:

    الف الف الف مبروك عقبالي