rss
Twitter
Facebook
Youtube
calendar
12

العسر التعليمي – بقلم الأستاذ توفيق قراعنة

ظاهرة الصعوبات التعلميّة كانت ومازالت محور حديث التربويين، على مختلف الأصعدة التربوية والتخصصات، في المؤسسات التربوية المختلفة؛ وقد باتت من القضايا العصرية التي يخصص لها الميزانيات والموارد البشرية والطاقات الفكرية لدى الدول الغربية. تميِّز هذه الظاهرة، الطلاب الذين يظهرون عاديين في العديد من المواقف الاجتماعية والحياتية الاستقلالية، ولكنهم يظهرون كالمعاقين تعليمياً؛ ومع الوقت يحظون بألقاب جارحة وغير عادلة، مقارنة بأترابهم الذين قد يكون اداءهم العقلي أقل منهم، ومع ذلك يتقدمونهم في العديد من المجالات العلمية والحياتية. إنّ هؤلاء الأطفال الذين يعانون من الاعاقات المخبأة، يشعرون بعدم الثقة بالذات مما يؤخر أو يحبط تقدمهم بالشكل الطبيعي؛ وبالتالي يتعثرون في المضي قدماً نحو تحقيق الأهداف المتوقعة منهم كسائر رفاقهم من نفس العمر.

سأحاول من خلال سلسلة مقالات عن العسر التعليمي الأكاديمي تسليط الضوء على هذه الظاهرة من الزوايا التربوية والنفسية، متناولاً تعريف المشكلة وطرق تمييزها والأسباب التي تعود اليها حسب النظريات التربوية والطبية والنفسية الحديثة. اضافة الى ذلك، سأتطرق الى أهم القضايا التي تشغل بال التربويين، والأهل وكذلك المشاعر المركبة والاحباطات لتي يمر بها الأطفال الذين يمرون بتلك الصعوبات. كما سيخصص جزء عملي لطرح الحلول والاقتراحات العلاجية التي تهم التربويين والأهل والأطفال أنفسهم على السواء.


تعريف صعوبات التعلم :

إنّ من أكثر التعريفات شيوعاً هو تعريف الجمعية الأمريكية الوطنية للصعوبات التعلميّة وينص على أنّ الإعاقات التعلميّة، هو اصطلاح عام لمجموعة غير متجانسة من الاضطرابات الملحوظة في واحدة أو أكثر من العمليات العقلية الأساسية، المتضمنة في فهم اللغة، أو استخدامها سواء كانت شفهية أم كتابية. وهذه الاضطرابات تظهر على شكل عجز عن الاستماع، أو الكلام، أو القراءة، أو الكتابة، أو التهجئة، أو الحساب أو التفكير. ويفترض أن يكون الأساس في تلك الاضطرابات ذاتي في الفرد، ويعود الى سوء أداء الجهاز العصبي المركزي، وقد يحدث خلال أي مرحلة من مراحل العمر. وتعتبر مشاكل الضبط الذاتي للسلوك العام، والادراك الاجتماعي، والتفاعل الاجتماعي، من الظواهر الشائعة المترافقة للصعوبات التعلميّة ولكنها لا يمكن أن تكون لوحدها السبب لتلك الاعاقات.

صعوبات التعلم مصطلح عام يصف مجموعة من التلاميذ يظهرون انخفاضاً في التحصيل الدراسي عن زملائهم العاديين مع انهم يتمتعون بذكاء عادي فوق المتوسط ، إلا أنهم يظهرون صعوبة في بعض العمليات المتصلة بالتعلم : كالفهم ، أو التفكير ، أو الإدراك ، أو الانتباه ، أو القراءة ، أو الكتابة ، أو قلة الاصغاء والتركيز,  وفي مجالات سلوكية أخرى مثل: صعوبة في التواؤم الحركي وصعوبة ادراك الحالة المحيطة به، أو اجراء العمليات الحسابية , أو في المهارات المتصلة بكل من العمليات السابقة.


صعوبات التعلم ( Learning Disabilities )

سوء الأداء الدراسي من المشاكل الهامة التي تواجه بعض الآسر التي تطمع أن يكون أبناؤها من المتفوقين –  وهناك عدة أسباب لسوء الأداء الدراسي للأطفال والمراهقين – فالبعض قد يكون لديهم مشاكل أسرية أو عاطفية- بينما عند البعض الآخر يكون سبب الاضطراب أساسا في المجتمع الذي يعيشون فيه أو في المدرسة أو في شلة الأصدقاء – وهناك فئة أخرى يكون سبب سوء الأداء الدراسي أساسا بسبب انخفاض معدل الذكاء لديهم، ولكن هناك 10 – 20 % من هؤلاء الأطفال يكون سبب سوء الأداء الدراسي أو صعوبة التعلم لديهم بسبب وجود اضطراب منشأه اختلال بالجهاز العصبي ويطلق عليه ” اضطراب التعلم “- وتعني وجود مشكلة في التحصيل الأكاديمي (الدراسي) في مواد القراءة  أو الكتابة  أو الحساب.

هنالك فارق بين تحصيل الطالب وبين قدراته العقلية وعلى العكس من الإعاقات الأخرى مثل الشلل والعمي فان إعاقات التعلم هي إعاقة خفية — تحول بينهم وبين اكتسابهم للغة والتعلم, وتظهر عادة في عدم مقدرة الشخص الاستماع، التفكير، القراءة، الكتابة، التهجئة، أو حل المسائل الرياضية  أنها إعاقة غير ظاهرة ولا تترك أثرا واضحا على الطفل بحيث يسرع آخرون للمساعدة والمساندة .  الولد ذو العسر التعليمي لديه قدرات عقلية عادية، لكنه بسبب قصور ما في ادائه العصبي فانه لا يتصرف بما يتناسب مع قدراته العقلية.


إن مشاكل اضطراب التعلم هي من المشاكل التي تظل مدى الحياة وتحتاج تفهم ومساعدة مستمرة خلال سنوات الدراسة من الابتدائي إلى الثانوي وما بعد ذلك من الدراسة، إن هذا الاضطراب يؤدي إلى الإعاقة في الحياة ويكون له تأثير هام ليس فقط في الفصل الدراسي والتحصيل الأكاديمي ولكن أيضا يؤثر على لعب الأطفال وأنشطتهم اليومية ، وكذلك على قدرتهم على عمل صداقات، ولذلك فان مساعدة هؤلاء الأطفال تعني أكثر من مجرد تنظيم برامج دراسية تعليمية بالمدرسة.

تبدأ الصعوبات التعلميّة منذ الطفولة المبكرة وقد تستمر مدى الحياة. هذه الصعوبات تصيب الذكور والإناث على السواء، وتتواجد في جميع الطبقات الاجتماعية على اختلاف تنوعها، والحضارات على اختلاف تشعبها.

بقلم: الأستاذ توفيق قراعنة

حاصل على شهادة جامعية بتشخيص العسر التعليمي وعلاجه.

ومركز العسر التعليمي في ثانوية أم الفحم الشاملة.


تعليقات (12)

Trackback URL | Comments RSS Feed

  1. يقول ~*~زهرة نيسان~*~:

    بارك الله فيكَ.. الموضوع رائع جداً .. ولذلكَ العسر التعليمي عند الطلاب من المهم جدا اكتشافة مبكرا .. :))

  2. يقول mohamed:

    Kbeeeeeer ya stad tawfek kra3ne

  3. يقول محاميد سميه:

    بالفعل انه لمقال رائع جدا..وانا شخصيا استمتعت كثيرا عند قراءتي المقال في صحيفة المسار..من الجميل جدا ان نقرأ عن العسر التعليمي الدي من الصعب اكتشافه الا بعد فوات الاوان..استاد توفيق قراعنة المحترم بارك الله فيك وبك لك..وادامك لنا..عسى الله يوفقك لانك توفق الكثيرين.محاميد سميه-طالبتك

  4. يقول $$ ميدو $$:

    بهنيك استاذ .. الموضوع اكتير حلو خاصتا اول المقال اعجبني اكتيرر .. خليك هيك استاذ “روعة ” ههه

  5. يقول ام طالب لديه عسر ثعليمي:

    קודם כל , כל הכבוד
    איך אתה בתור מורה מגלה תלמיד שיש לו תופעה זאת , ואיך עוזרים לו בבית ספר התיכון ,האם יש כתה מיוחדת לתלמידים אלה??

    • يقول توفيق قراعنة:

      תהליך איתור תלמידים עם קשיי למידה מתנהל בכמה מישורים, בו – זמנית:
      1. ההורים פונים אלי כאשר מתעורר חדש שלבן שלהם יש לקות למידה.
      2. התלמידים עצמם מבקשים להיבחן על מנת לגלות אם הם סובלים מלקות למידה.
      3. המורים נותנים לי שמות התלמידים שיש לגביהם חשד כלשהו באשר לקשיי למידה או לקות למידה.

      לאחר איתור התלמידים:
      1. נבחנים באמצעות ערכת אבחון.
      2. נכתב עבור כל תלמיד דו”ח אבחון, ובו פירוט הקשיים שלו והיכולות שלו.
      3. בונים תוכנית טיפול בית ספרית.
      4. התלמידים הנ”ל מקבלים התאמות לבחינות בגרות.

      ולשאלתך: אין כיתה מיוחדת לתלמידים עם לקויות למידה. התלמידים האלה לומדים בכיתה רגילה עם שאר התלמידים.

      בברכה: תאופיק קראענה – מת”ל ביה”ס

  6. يقول ساهر:

    كل الاحترام استاذي انت مبدع ورائع

  7. يقول احمد:

    كل الاحترام والى الامام اجمل باقات الورد والاحترام على الابداع المبهر والرائع

  8. يقول انغام:

    استاذي انت قمه في الامتياز شكرا لك …

  9. يقول طلاب 48:

    السلام عليكم
    اريد التواصل معك دكتور كيف سيتم ذلك ؟؟!!
    عندي بعض الطلبات منك ومنها نشر مقالتك في موقع طلاب 48 اذا امكن ذلك
    شكرا لك ادارة موقع طلاب 48
    http://www.tolab48.net

اكتب تعليقا

You must be logged in to post a comment.