rss
20

مئتا طالب وطالبة يشاركون في امتحان الدخول لمسار الأوائل في الشاملة

شارك مئتا طالب وطالبة من الصفوف التاسعة في ام الفحم يوم السبت الماضي في امتحانات التصنيف للصفوف العاشرة تمهيدا للعام الدراسي المقبل. يشار إلى ان الطلبة الجدد تقدموا لامتحان التصنيف المركب من المواضيع الأساسية: اللغة العربية والرياضيات واللغة الإنجليزية. وقد أشرف على تجهيز الامتحانات طاقم المركزين بتوجيه من معهد سولد في القدس.  واعرب مدير المدرسة الاستاذ احمد رشيد عن امتنانه من الأجواء الطيبة والنظام التام الذي شهدته الامتحانات وسط مراقبة دقيقة من شركة المراقبين.


وأضاف انه سيتم الاعلان عن نتائج الامتحانات في بداية الشهر القادم بعد استكمال تصحيحها من قبل معلمي ومعلمات المواد المذكورة ثم عرضها على معهد سولد للمعالجة النهائية. وسيتم اختيار 128 طالب وطالبة لمسار الأوائل، سيتم تصنيفهم للتخصصات الأربع المتاحة في “مسار الأوائل” وهي: بيوتكنولوجيا، ميخاترونيكا، بيولوجيا-بيئة، هندسة برمجة.

IMG_9284 IMG_9285 IMG_9287 IMG_9289 IMG_9295 IMG_9296 IMG_9297 IMG_9298 IMG_9299 IMG_9300 IMG_9301 IMG_9302 IMG_9303 IMG_9304 IMG_9305 IMG_9306 IMG_9307 IMG_9308 IMG_9309 IMG_9313 IMG_9314 IMG_9315SL272920 SL272922 SL272923 SL272931 SL272932 SL272933 SL272934 SL272937 SL272938 SL272941 SL272943 SL272944 SL272947

0

قراءة تحليلية حول التعليم الأكاديمي في أم الفحم استنادًا إلى الدراستين الإحصائيتين في المدرستين الثانويتين الشاملة والأهليّة

أ.مروان محمد بشير أبو غزالة – مرشد تربوي ومحاضر في أكاديميّة القاسمي

 

أرتئي، بادئ ذي بدء، أن أعبر عن تقديري الشديد واحترامي الكبير للمدرستين الثانويتين “الأهلية” و”الشاملة” في بلدنا الطيّب، أم الفحم، على جهودهم الكبيرة، ورؤيتهم التربويّة في رفع مستوى طلابنا، وتميّز خريجينا في سبيل التحاقهم بالمؤسسات الأكاديمية والمعاهد العليا. كما أنبري شكر المدرستين أيما شكر على تزويدنا بمعطيات إحصائية دقيقة حول الدراسة الأكاديمية لطلابنا الخريجين عن الفترة ما بين: 2007-2012، فقد استعرضت المدرستان معطياتها أيّما استعراض وأيما دقّة، وهذا يبيّن العمل المنهجي، والتنظيم الإداري، والعمل الدؤوب في المدرستين: الأهليّة والشاملة، ممّا يومئ إلى الجهد الكبير والتحصيل العلمي المرموق لطلابنا من جهة، وينبّئ بالمستقبل الزاهر لخرّيجينا من جهة أخرى في هذا البلد الطيّب.

عود على بدء، ممّا لا يرقى إليه شك، أنّ نتائج الدراستين يفعم القلوب بالسرور، ويثلج الصدور، ويزيد الحبور، ويبعث الخير وينبّئ بالتميّز والتفوّق لطلابنا وخرّيجينا. كما أن التوصيات في الدراستين، تدلّ على المهنيّة والمنهجيّة في المدرستين: في التخطيط والتنفيذ معًا. فقد كشفت الدراستان النقاب وأماطت اللثام عن أمرين: أمّا الأوّل، فتبيان وضعيّة التحصيل الدراسي في ام الفحم، لا سيّما في البجروت والبسيخومتري، فيما الأمر الآخر، لا يقل أهميّة عن سابقه، فتبيان وضعيّة التعليم الأكاديمي في ام الفحم لا سيما اختيار خريجينا لمواضيع تعليمهم الأكاديمي في المؤسسات الأكاديمية والمعاهد العليا.

وقد بيّنت النتائج والمعطيات في الدراستين، آنفتي الذكر، أنّ الطلاب المميزين التحقوا بالمدرسة الأهلية، وفي “مسار الأوائل” في الشاملة، مما يبيّن أن المدرسة الثانويّة الشاملة تستقطب أيضًا، مثل الأهليّة، طلابًا مميّزين جدًا، وهذا ما لفت انتباهي من خلال عرض نتائج “مسار الأوائل” في المدرسة الثانوية “الشاملة”، ممّا يؤكّد أن المدرسة الثانويّة الشاملة من خلال “مسار الأوائل”، تتبّوأ مكانة عالية، وهذا يتأتّى في التحاق نسبة عالية جدًا من خريجي مسار الأوائل في الشاملة بالمؤسسات الأكاديمية والمعاهد العليا. ولا بدّ من الإشارة إلى أن المدرسة “الأهلية” استقطبت الطلاب المميزين تحصيليا، من ام الفحم وخارجها، على نقيض باقي المدارس الثانويّة، مثل الشاملة، والتي تستوعب طلابًا من ام الفحم من مختلف المستويات التحصيليّة، بيد أن مسار الأوائل في الشاملة استقطب الطلاب المميزين تحصيليًا، وهذا يتأتّى في نتائج البجروت والبسيخومتري، إضافة إلى إلتحاق غالبييّهم في المؤسسات الأكاديمية والمعاهد العليا، وتميّزهم في الجامعات: في داخل البلاد منها وخارجها.

وفي عجالة مختصرة ولمحة عاجلة، أودّ تبيان النتائج والمعطيات من مظان الدراستين وتضاعيفهما، والتي لا مناص عن ذكرها في التوليفة الآتية:

المؤسسات الأكاديمية والمعاهد العليا، في داخل البلاد وخارجها، مأرب خريجينا وغايتهم: استنادًا إلى المعطيات في الدراستين الإحصائيتين، يتبدّى أن نسبة الملتحقين بالمؤسسات الأكاديمية والمعاهد العليا هي نسبة كبيرة جدًا تفرح القلب وتسرّ النفس، حيث يظهر أن 620 خريجًا من “مسار الأوائل” في “الشاملة” قد التحقوا بالمؤسسات الأكاديمية والمعاهد العليا، وذلك بنسبة تقارب الـ 82% من العدد الكلي للخريجين. ويتّضح أن 1070 خريجا من “الأهلية” قد التحقوا هم أيضا بمثل هذه المؤسسات وهي قرابة الـ 90% من الخريجين. لذا إن هذه النتائج في المدرستين، تظهر التميّز الكبير لهؤلاء الخريجين، وتبين رغبة طلابنا في الدراسة العليا، كما تبيّن مدى وعي ودراية طلابنا للتعليم الأكاديمي وإطلالتهم الواسعة بفعل جهود المدرستين: الشاملة والأهليّة.

المواضيع الطبيّة ملاذ خريجينا: إن التوجه الأكاديمي الأكثر شيوعا واللافت لخريجينا في المدرستين، كما يتبيّن في حنايا الدراستين، هو التوجه للمواضيع الطبية (الطب العام، طب الأسنان، التمريض، الصيدلة وغيرها)، والتي بلغت قرابة النصف. ولا شك ان توجه طلابنا لهذه التخصصات الطبية، يعزى إلى أهمية المكانة العالية التي تحظى بها هذه المواضيع في مجتمعنا، كذلك فان فرص العمل متوفرة أكثر في مثل هذه المواضيع، لا سيّما موضوع التمريض، فقد بيّنت الإحصائيات في البلاد إلى نقص في عدد الممرضين، ممّات أفضى إلى توجّه عدد كبير من الخريجين في المدرستين قد توجهوا لدراسة موضوع التمريض (117 خريجا من “مسار الأوائل” في الشاملة، و151 من “الاهلية”). لذا يتبيّن لنا أيضًا أن المدرستين الشاملة والأهليّة تسعيان إلى تمكين طلابنا في تحقيق مآربهم التعليميّة من جهة، وتوجيه طلابنا إلى المواضيع الأكثر عوزًا وحاجة في مجتمعنا من جهة أخرى.

الدراسة داخل البلاد قابلة التحقيق لخريجينا: يتّضح لنا أنّ نسبة التحاق الخريجين في المدرستين بمؤسسات أكاديمية داخل البلاد كبير جدًا، حيث يصل إلى ثلثي الخريجين تقريبا يدرسون في جميع المؤسسات الأكاديمية والمعاهد العليا المتاحة في البلاد، في عدّة مواضيع. وهذا يومئ إلى ثلاث ملحوظات: الملحوظة الأولى، قدرة الشاملة والأهليّة في تمكين الطلاب الالتحاق بجميع المؤسسات الأكاديميّة دون استثناء. الملحوظة الثانية، جودة شهادات البجروت للخريجين بحيث تتلاءم مع متطلبات التعليم العالي في البلاد، فيما الملحوظة الأخرى أن الكثير من الطلاب يجتازون امتحان البسيخومتري بما يؤهلهم للالتحاق بالمؤسسات الاكاديمية في البلاد، في جميع المواضيع، فقد أظهرت دراسة “الأهلية” أن 14% يحصلون على علامة أكثر من 700. كما أنّ دراسة الشاملة تشير إلى حصول عدد كبير من طلاب “مسار الأوائل” في الشاملة على علامات مميّزة في البسيخومتري، وهذا يتجلّى في التحاق عدد كبير منهم في مواضيع مميزة جدًا مثل دراسة الطب العام في جامعات البلاد، وهذا بفعل حصولهم على علامات بسيخومتري عالية جدًا. ولا غروّ في القول، حصول بعض الطلاب في “مسار الأوائل” في الشاملة، والأهليّة على أعلى علامات في البسيخومتري قطريًا، وأخص بالذكر خريجة “مسار الأوائل” في الشاملة الطالبة ديما أحمد إغبارية من ام الفحم والتي حصدت العلامة الكاملة في هذا الامتحان (800)، وكذلك خريجة المدرسة “الأهلية” الطالبة آيات عاهد اغبارية من مصمص، والتي حصدت هي أيضا علامة مميزة (797) . وهذا يدل على الابداعات المميزة في المدرستين، والتي تؤتي أكلها وتجني ثمارها في التحاق طلابنا في التخصصات المختلفة. لذا، أعرّج إلى القول أن تميّز طلاب “مسار الأوائل” في الشاملة والأهليّة في البسيخومتري لافت للنظر وينبئ بالتفوّق والتميّز عند خرّيجينا بشكل ملحوظ، فقد ألفينا بطلابنا وخرّيجينا عباءات النجاح والتفوّق.

الدراسة خارج البلاد بدائل خريجينا: يتبدّى، من تضاعيف الدراستين، أن قرابة ثلث الطلاب من خريجي المدرستين يدرسون خارج البلاد، وهذا يعزى إلى صعوبة امتحان البسيخومتري، والذي يعتبر أحد المعوقات الأساسية للقبول في المؤسسات الاكاديمية المعاهد العليا في البلاد، على الرغم ان هؤلاء الطلبة لديهم القدرات الكافية لدراسة مواضيع مميزة كالطب مثلا، وأكبر دليل على ذلك الكم الكبير من خريجي المواضيع الطبية خارج البلاد، والذين نجحوا في اجتياز امتحان الطب في البلاد حال تخرجهم من الجامعات، وهذا يبيّن المستوى والطموح العاليين عند خريجينا من جهة، ويبيّن أيضًا أن الدراسة خارج البلاد لا تقل مكانة من الدراسة داخل البلاد من جهة أخرى.

وبناءً على التوليفة آنفة الذكر، يتبين لنا، أن التعليم الأكاديمي على مستوى أم الفحم ذو مستوى عال، وذلك استنادًا إلى الدراستين بفعل مساهمة الإطارين “الأهلية” و “مسار الأوائل” في “الشاملة”، إسهامًا كبيرًا ومباركًا في دعم طلابنا وإيصال عدد كبير، إلى المؤسسات الأكاديمية والمعاهد العليا بما يقارب 550 خريجًا من كل إطار من الإطارين آنفي الذكر،  أي ما يقارب الـ 1100 أكاديمي فحماوي في الفترة المحدّدة في الدراستين، مما يبيّن أنّ طواقم الاستشارة التربوية سعت وساهمت في توجيه الطلاب وشد آزارهم وانتباههم وإبراز قدراتهم من خلال صيرورة التوجيه المهني لطلابنا في المدرستين، والأهم دعم خريجينا في تحقيق مآربهم وأهدافهم.

أرتئي، في خاتمة القراءة التحليليّة، الإشارة إلى توليفة التوصيات في دراسة “مسار الأوائل” في الشاملة، والتي تبيّن العمل الدؤوب حاضرًا ومستقبلا في دعم طلابنا وخريجينا وشحذ هممهم إلى الالتحاق بالمؤسسات الأكاديمية والمعاهد العليا، ومن جملة تلكم التوصيات: الأولى هي إكمال المسح الأكاديمي البلدي ابتغاء توجيه الطلاب في المؤسسات الأكاديمية بصورة أنجع، وزيادة نسبة الأكاديمين في السنوات القادمة بنسب أكبر. فيما التوصية الأخرى هي مأسسة إطار أكاديمي بلدي يستقطب الأكاديميين الفحماويين ويشركهم في مؤتمرات ومحاضرات تربوية، تعود بالفائدة على المجتمع بأسرة، حيث يذوّت ضرورة الأكاديميّة كمطلب أساسي نحو إرهاص وبناء مجتمع متراص البنيان: علمًا وتميّزًا وأخلاقًا.

ونافلة القول، أكرر شكري العميق وتقديري الكبير على الجهود التي بذلتها طواقم الاستشارة في المدرستين لإعداد الدراستين الإحصائيتين، كما أنصب شراع التقدير لإدارة المدرستين وطواقم المعلمين فيها، وأمتطي مطيّة العرفان لطلابنا الخريجين في “الاهلية” و “مسار الأوائل” في “الشاملة” على هذه الإنجازات الرائعة، والتي تعد فخرًا لكل مواطن في هذا البلد الطيب.

IMG_9299

a1 IMG_1189 IMG_6626 IMG_7022 IMG_7665 IMG_8868
marwan

 

0

الثانوية “الشاملة” في ام الفحم تحتضن ندوة ثقافية توعوية حول الارض والمسكن إحياء لذكرى “يوم الارض”

SL272861

استضافت المدرسة الثانوية “الشاملة” في ام الفحم، اول امس، ندوة ثقافية توعوية في الذكرى الثامنة والثلاثين ليوم الارض الخالد، تحت عنوان “الأرض والمسكن تحليل واقعي ورؤية مستقبلية”، وذلك بمشاركة رئيس بلدية ام الفحم السابق- الشيخ هاشم عبد الرحمن، والمحامي وسام قحاوش – نائب رئيس بلدية ام الفحم ومسؤول قسم الهندسة، والبروفيسور يوسف رفيق جبارين- مخطط مدن ونائب رئيس معهد “التخنيون” بحيفا، والناشط الفحماوي الحاج عدنان عبد الهادي- عضو اللجنة الشعبية للدفاع عن اراضي الروحة، والمهندس محمد حصري- رئيس لجنة الآباء في المدرسة.

وقد افتتحت الندوة، التي تولّت عرافتها معلمة المدنيات شفاء عسلية، بنشيد “موطني” من اداء جوقة طلاب المدرسة وإشراف الموسيقار الاستاذ نزار الشايب.

واستهل برنامج الكلمات مدير المدرسة الاستاذ احمد رشيد، الذي رحب بالضيوف وقام بتكريمهم على تلبيتهم دعوة المدرسة للمشاركة في هذه الندوة، التي تأتي ضمن الانشطة اللامنهجية للمدرسة في مختلف المجالات وعلى مدار السنة- كما قال.

بعدها تحدث الحاج عدنان عبد الهادي طالبا الوقوف دقيقة حداد على شهداء يوم الارض الخالد، ومستعرضا ابرز الاحداث التي آلت الى اعلان الاضراب العام في الوسط العربي في الثلاثين من آذار من عام 1976، داعيا الى “تعزيز وحدة ابناء شعبنا للحفاظ على ما تبقى من ارضنا في هذه الديار”.

واعقبه الشيخ هاشم عبد الرحمن، مؤكدا على “اهمية الموقف الجماهيري والقانوني، عبر  لجنة المتابعة، لتحقيق مطالبنا الشرعية في الحفاظ على ارضنا وفي إقرار الخرائط الهيكلية للسلطات المحلية العربية”.

وقال الشيخ هاشم عبد الرحمن: “على رؤسائنا الا يتباكوا على التقصير الحكومي تجاهنا، بل عليهم ان يبذلوا المزيد من الجهد لمواجهة سياسة التمييز”، مستذكرا كيف نجح في ضم 977 دونما من اراضي ام الفحم في منطقة “دريهمة” الى مسطح نفوذ بلدية ام الفحم، حينما كان رئيسا للبلدية.

وبدوره انتقد البروفيسور يوسف جبارين “اداء رؤساء السلطات المحلية العربية، الذين لم ينجحوا في التعامل السليم مع مخططات المصادرة في الجليل ووادي عارة والنقب”، مشددا على “ضرورة العمل الوحدوي والمهني المدروس لإفشال هذه المخططات، التي تستهدف ما تبقى لنا من اراض في وطننا”.

واعتبر البروفيسور جبارين “يوم الارض الاول عام 76، والإضراب العام الذي شهده، عيدا وطنيا، كونه انطلق من نبض الجماهير الفلسطينية وحسها الوطني، ولهذا يجب احياؤه بإضراب مماثل كل عام”.

وتناول المحامي وسام قحاوش جهود بلدية ام الفحم في التعامل مع مخطط توسيع شارع 65، المحاذي للمدينة وللبلدات العربية في وادي عارة، ومع مخطط مشروع الكهرباء في اراضي الروحة، مشيرا الى المعيقات المختلفة التي تحول دون المصادقة حتى الآن على الخارطة الهيكلية للمدينة.

واكد قحاوش على “خصوصية يوم الارض الخالد كحدث جماعي، توج بقرار الإضراب التاريخي المشهود، الذي اتخذته جماهير شعبنا مع قيادتها الوطنية”، مشيرا الى ان المشاركة الشبابية الواعية واليقظة لأبناء مجتمعنا في الداخل كان لها الأثر الأكبر لصد مخطط برافر”.

واختتم الندوة المهندس محمد حصري، داعيا البلدية والمسؤولين في المدينة الى الترشيد في توزيع قسائم البناء للأزواج الشابة، عبر اعتماد الابنية السكنية متعددة الطوابق، ومنحها بصورة عادلة لمن يستحقها من الازواج الشابة، الذين يواجهون ضائقة سكنية هي الاخطر في حياة شبابنا وابناء الجيل الصاعد.

SL272851SL272857 SL272859 SL272862 SL272863 SL272866 SL272867SL272874 SL272878 SL272882 SL272887 SL272888SL272891 SL272894 SL272895 SL272896 SL272897 SL272900 SL272902 SL272904 SL272906 SL272908

0

حلول نماذج الرياضيات واللغة العربية وتوجيهات قبل الامتحان

فيما يلي حلول نماذج الرياضيات واللغة العربية وتوجيهات قبل الامتحان

 

حل نموذج الرياضيات:  mathSol

حل نموذج اللغة العربية:  arabicSol

ندعو جميع طلاب وطالبات الصفوف التاسعة المتسجلين لمسار “الأوائل” في المدرسة الثانوية “الشاملة” في ام الفحم لامتحان الدخول لمسار “الأوائل”، وذلك غداً السبت الموافق 29.3.2014 الساعة التاسعة صباحاً في جناح مسار “الأوائل” في المدرسة.

ونلفت انتباهكم إلى النقاط التالية:

* ضرورة الحضور نصف ساعة قبل موعد الامتحان.

* سيستمر الامتحان من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الواحدة ظهراً، تتخلله استراحة واحدة.

* ضرورة التزود بأدوات الكتابة، ويفضل إحضار قلمين.

* لا يسمح باستعمال مواد مساعدة (بدون قاموس وبدون آلة حاسبة).

* الدخول لجناح مسار “الأوائل” من البوابة العليا مقابل قسم الهندسة التابع لبلدية ام الفحم.

يمكن فحص رقم غرفة الامتحان للطالب/ة مسبقا من خلال موقع المدرسة

نتمنى لكم النجاح

 

5

نماذج امتحانات الدخول لمسار الأوائل في الرياضيات واللغة العربية واللغة الإنجليزية

فيما يلي نموذج لامتحان الدخول في الرياضيات

امتحان نموذجي للرياضيات  math2014

امتحان نموذجي للغة العربية  arabic2014

امتحان نموذجي للغة الإنجليزية  Placement Test 2014 sample exam

حل امتحان نموذج اللغة الإنجليزية (يفضل فتحه بعد حل الامتحان) Answer key for sample exam excellent students1

سيتم لاحقا إضافة باقي النماذج

بالنجاح

manyat

1

اختتام دورة استكمال لمعلمي المدارس الثانوية في موضوع التعليم المحوسب

اختتمت امس الثلاثاء دورة استكمال لمعلمي المدارس الثانوية في ام الفحم  وتمحورت حول التعليم المحوسب واستخدام الحاسوب والتكنولوجيا الحديثة في الحصص التعليمية من خلال ارشاد المعلمين وتوجيههم ، وقد شملت الموضوعات التالية: – التعرف على التعليم المحوسب ، أسسه وأهدافه، خصائصه وأقسامه.  تنمية المهارات المرتبطة بتدريس الطلاب بالطرق الحديثة والمختلفة من خلال الحاسوب، تذويت هذه الافكار والبرامج الدراسية لدى المعلمين في المدارس الثانوية، عرض الاتجاهات الجديدة في تدريس التعليم والتقويم وبناء وحدات دراسية في المواضيع المختلفة من خلال الحاسوب .

وقام بالإرشاد المرشد ( יונתן מנדלס – עמותת תפוח ) . بحيث تم تكريمه في نهاية لقاء الاختتام من قبل معلمي الثانوية الشاملة، وقد اثنى المرشد على المستوى الرائع للمستكملين وحسن الاستقبال من المدرسة الثانوية الشاملة .

وبدورنا نشكر المرشد المذكور اعلاه و كل من ساهم بهذا العمل بدءا من الدكتور محمود زهدي والاستاذ صالح محاميد والاستاذ احمد رشيد محاميد .1 2 3 46 7 8 9 10

0

طلاب وطالبات ثانوية أم الفحم “الشاملة” يشاركون في فعاليات المسيرة السنوية

من مراسل المسار: محمد اسامة محاميد


ضمن الفعاليات اللا منهجية المتميزة للثانوية “الشاملة” في أم الفحم، وجريا على عادتها في هذه الفترة من كل عام، نظمت المدرسة اليوم مسيرة الربيع السنوية في منطقة وادي الفرير، حيث انطلق المشاركون من محيط قرية الريحانية المهجرة مرورا بوادي الفرير وحتى قرية ابو زرقا المهجرة قرب كيبوتس عين هشوفيط. ومع وصول الطلاب للنقطة النهائية، انتظرتهم وجبة فاخرة وتشريفات، تخللتها فعاليات رياضية وشرح واسع عن المنطقة وتاريخ القرى المهجرة فيها. وقد شارك في المسيرة طلاب طبقة الصفوف العاشرة، ويقدر عددهم بالاربعائة طالب وطالبة، برفقة مربيهم ومعلميهم، مستمتعين بأحضان الطبيعة وبمعالم هذه البقعة الجذابة من بلادنا، وذلك تحت شعار “إعرف وطنك”.
وأكّد مدير المدرسة الأستاذ أحمد رشيد على “أهمية مثل هذه الفعاليات الهادفة، والتي تدمج بين التاريخ والحضارة والتراث من جهة، والرياضة والأخلاق والترفيه الإيجابي من جهة أخرى، لأن دور المدرسة لا ينطوي على التحصيل العلمي فقط وإنما على بناء وصقل شخصية الطالب المثقف المسؤول والفعال في الحياة الاجتماعية”.
كما شكر المربي احمد رشيد جميع طواقم العمل المدرسية والمربين والمعلمين الذين رافقوا طلابهم وشاركوهم فعاليات هذه المسيرة، التي اثارت السرور والإعجاب في نفوس الطلاب والطالبات.

IMG_8989 IMG_9018 IMG_8761 IMG_8763 IMG_8774 IMG_8781 IMG_8789 IMG_8793 IMG_8798 IMG_8799 IMG_8800 IMG_8801 IMG_8804 IMG_8808 IMG_8810 IMG_8812 IMG_8818 IMG_8820 IMG_8821 IMG_8825 IMG_8826 IMG_8840 IMG_8842 IMG_8849 IMG_8850 IMG_8856 IMG_8859 IMG_8864 IMG_8868 IMG_8872 IMG_8874 IMG_8884 IMG_8902 IMG_8907 IMG_8910 IMG_8947 IMG_8950 IMG_8954 IMG_8955 IMG_8979


 

0

مركز الارشاد والتوجيه للتعليم الاكاديمي ومكتب العمل ينظمان محاضرات ارشادية في الثانوية “الشاملة”

نظم مركز الارشاد والتوجيه للتعليم الاكاديمي في بلدية ام الفحم  بالتعاون مع مكتب العمل والتشغيل في ام الفحم محاضرات ارشادية لطلاب الثواني عشر في المدرسة الثانوية الشاملة تخللت شرح واف للخدمات التي يقدمها المكتب لسكان المنطقة مشددا على اهمية اختيار المهن المستقبلية التي تلائم الميول والقدرات والقيم التي تتلاءم وسوق العمل, بالإضافة الى توضيح حقوق الشبيبة العاملة والاجر الادنى وساعات العمل واستصدار بطاقات العمل . وفي حديث مع السيد احمد فهمي مدير مكتب العمل  والسيد سليمان كساب مدير مركز الارشاد والتوجيه للتعليم الاكاديمي في بلدية ام الفحم اشارا ان هذه المحاضرات تأتي ضمن توصيات الاجتماع الذي جمعهم مع مفتشي وزارة المعارف الاستاذ زكريا حردان والاستاذ احمد كبها ومدراء اقسام المعارف في المنطقة. هذا وقد نالت المحاضرات اعجاب الطلاب والهيئة التدريسية في المدرسة.

1

الصف العاشر “ط” في رحلة لمنطقة الجولان

شارك طلاب وطالبات الصف العاشر “ط” في رحلة لمنطقة الجولان بمرافقة المربية نور محاجنة والمربي سليمان بويرات. وقد شارك الطلاب في مسار بين أحضان الطبيعة، حيث المناظر الخلابة. وقد عبر الطلاب عن سرورهم بهذه الرحلة التي تقوي أواصر الأخوة بين الطلاب، وتروح عن النفس. وقد شكر الطلاب المربين الذين شاركوهم في الرحلة.

SL272738 SL272739 SL272740 SL272744 SL272755 SL272757 SL272758 SL272769 SL272770 SL272771 SL272776 SL272779 SL272780 SL272781 SL272784 SL272785 SL272790 SL272791 SL272795 SL272799 SL272800 SL272806

0

الثانوية “الشاملة” تنفرد بدراسة غير مسبوقة حول التحاق خريجي “مسار الاوائل” بالدراسة الاكاديمية

***مدير المدرسة الاستاذ احمد رشيد: “الدراسة بيّنت ان 82% من مجموع 760 خريجا في السنوات الست الاخيرة واصلوا دراستهم العليا في البلاد والخارج”
*** رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان: “هذه النتائج الايجابية المدهشة تثلج الصدر وتشكل انجازا مشرّفا لمسار “الاوائل” خاصة وللمدرسة عامة”
*** مفتش المعارف الاستاذ احمد كبها: “ان تصل نسبة الملتحقين بالجامعات ومعاهد التعليم العالي الى 82% يعد نجاحا باهرا للمدرسة ولمسار “الأوائل” وللخريجين أنفسهم”

ام الفحم – تقرير: محمد اسامة محاميد

 

في خطوة أولى وفريدة من نوعها على مستوى المدارس الثانوية العربية في البلاد، بادرت مدرسة ام الفحم الثانوية “الشاملة” الى إعداد دراسة علمية لفحص مدى إلتحاق خريجي “مسار الأوائل” فيها بالجامعات ومؤسسات التعليم العالي في البلاد وخارجها. وبمناسبة انجاز هذه الدراسة الموثقة بالإحصائيات الدقيقة، عقد اول امس في قاعة المركز التربوي بالمدرسة لقاء خاص تحت رعاية رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان. وشارك في هذا اللقاء، الذي ترأسه مدير المدرسة الاستاذ احمد رشيد، مدير دائرة المعارف في البلدية الدكتور محمود زهدي، والمسؤول عن المدارس الاعدادية والثانوية في البلدية ياسين ابو رعد، ومفتش مدارس ام الفحم الاستاذ احمد كبها، ومفتش المعارف الاستاذ مدحت زحالقة، ونائب رئيس لجنة الآباء المحلية في ام الفحم خليل جابر، وعضو لجنة الآباء المدرسية توفيق عبد الجواد، ومدير قسم الارشاد والتوجيه المهني في البلدية سليمان كساب محاميد.
بالإضافة الى مديري المدرسة الثانوية الشاملة السابقين الاستاذ مصطفى ابراهيم محاجنة والأستاذ محمد سليمان محاميد، ونائب المدير السابق الاستاذ محمد فريد محاجنة، وأعضاء الهيئة التدريسية في المدرسة.
وقد استهل اللقاء بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم قرأها الطالب محمد فرسان، فيما تولى العرافة المربي الدكتور ضرغام صالح الذي رحب بالحضور. تلاه عرض فيلم قصير عن “مسار الأوائل” في المدرسة وانجازاته وتخصصاته منذ تأسيسه عام 2007 وحتى اليوم.
وكانت الكلمة الرئيسية في اللقاء لمدير المدرسة المربي احمد رشيد، الذي حيى الضيوف والحضور جميعا، مستعرضا عددا من المحطات الرئيسية في مسيرة “الشاملة” التربوية والتعليمية على مدار سنوات عمرها الاربعين ونيف. وقال الاستاذ احمد رشيد في كلمته إن الدراسة، التي حملت عنوان “دراسة احصائية حول التحاق خريجي “مسار الأوائل” في المؤسسات الاكاديمية والمعاهد العليا بين الاعوام 2007 حتى 2012″، جاءت لمتابعة وفحص عدد ونسبة خريجي هذا المسار الذين التحقوا بمؤسسات التعليم العالي بعد تخرجهم من “الشاملة”.
وكشف المربي احمد رشيد خلال استعراضه لأبرز ما جاء في هذه الدراسة عن نتائج ايجابية لافتة للنظر تنشر لأول مرة، مبينا ان عدد الخريجين في الفترة المذكورة بلغ 760 طالبا وطالبة.
وأضاف انه من خلال عملية جمع المعلومات عبر الاتصال الشخصي المباشر بالخريجين، وبناء على المعلومات، المتوفرة في قسم التوجيه المهني في البلدية ومديره سليمان كساب محاميد، واستنادا الى المعلومات المتوفرة ايضا في المدرسة، وبعد اجراء الاتصالات من قبل سكرتاريا المدرسة ومستشاريها ونائب المدير الاستاذ نائل ابو رعد، تبين ان 620 خريجا وخريجة اكملوا دراستهم الأكاديمية، اي ما نسبته 81.6%.
واشار الى ان 12% من الخريجين المذكورين لم يلتحقوا بالتعليم العالي، اما الباقون فقسم منهم تسجلوا للدراسة الجامعية ولما يلتحقوا بعد والقسم تعذر الاتصال بهم.
وذكر مدير المدرسة الثانوية “الشاملة” في ام الفحم، الذي شكر كل من كان له دور في اعداد وانجاز هذه الدراسة، ان ابرز تخصصات الخريجين توزعت على الموضوعات التالية: 80 خريجا درسوا او يدرسون مواضيع الطب، 191 مواضيع الطب المساعد (بينهم 117 تمريض)، 74 لغات، 46 اقتصاد وحسابات، 21 علوم سلوكية ومجتمعية، 24 تربية، 11 محاماة، 19 هندسيون، 17 رياضة، 11 علوم، 11 طفولة مبكرة، و9 رياضيات. ويستدل من الدراسة ان 61.8% من الخريجين التحقوا بمؤسسات اكاديمية في البلاد، مقابل 38.2% في الخارج، بما في ذلك جامعات الضفة الغربية والأردن. وتبوأت اكاديمية “القاسمي” المركز الأول في مؤسسات الداخل (71 خريجا) ثم جامعة تل ابيب مع 51 خريجا، وجامعة حيفا 39، والجامعة المفتوحة 38.
بينما تصدرت الجامعة العربية الامريكية في جنين المركز الاول للخريجين الملتحقين بمؤسسات الخارج مع 107 خريجين، ثم الاردن مع 64 خريجا، وجامعة النجاح في نابلس مع 19 خريجا. وقد اشتملت الدراسة على عدة توصيات مستوحاة من الاحصائيات الهامة التي أفرزتها، بهدف العمل بها في المدرسة، بالتعاون مع البلدية.
وأعقب مدير المدرسة الاستاذ احمد رشيد رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان، الذي هنّأه وهنّأ المدرسة، بطواقمها المختلفة وخريجيها، على هذه الاحصائيات. وقال: “هذه النتائج الايجابية المدهشة تثلج الصدر وتشكل انجازا مشرّفا لمسار الاوائل خاصة وللمدرسة عامة، ما يرفع رؤوسنا جميعا الى الأعالي”.
وأضاف الشيخ خالد حمدان: “أحييكم جميعا على هذه المبادرة غير المسبوقة في مدارسنا بإعداد هذه الدراسة القيمة جدا، التي تنطوي على دلالات وأبعاد قوية وبعيدة المدى، وتتضمن رسائل ذات مغزى غاية في الاهمية لكم كمدرسة ولنا كبلدية وللمجتمع الفحماوي ككل”.
وتابع الشيخ خالد حمدان يقول: “ستبقى الثانوية “الشاملة” دائما في قلوبنا وعقولنا، وسنعمل ان شاء الله مع ادارة المدرسة على تطبيق التوصيات التي خلصت اليها الدراسة، من منطلق حرصنا على إيلاء موضوع التربية والتعليم الاهمية القصوى التي يستحقها”.
اما مفتش المعارف الاستاذ احمد كبها، فقال: “أحييكم جميعا، مديرا ومعلمين وطلابا وخريجين، على ما تضمنته الدراسة من نتائج يفتخر بها. والفضل يعود لكم ولجهودكم وجهود البلدية ومفتش المعارف الاستاذ مدحت زحالقة، الذي سبقني في العمل مع مدارس ام الفحم”. وتابع الاستاذ احمد كبها يقول: “لا شك ان هذه الانجاز الكبير، الذي اظهرته الدراسة، يستحق كل التقدير والثناء للمدرسة. وشخصيا اعتبر هذه النتائج الايجابية جدا مفاجئة بمستواها غير المتوقع.
وقد كنت اتوقع ان يكون عدد الملتحقين بالدراسة الاكاديمية 300 خريج تقريبا من مجموع الخريجين المذكورين. لكن ان تصل النسبة الى حوالي 82% فان ذلك يعد نجاحا باهرا للمدرسة ولـ”مسار الأوائل” وللخريجين أنفسهم. وليس لي في هذه المناسبة الطيبة إلا ان ابارككم واشدّ على اياديكم نحو المزيد من الانجازات والنجاحات”.
وفي نهاية اللقاء تم توزيع نسخ من الدراسة الإحصائية على جميع الضيوف، علما أنها تتضمن تحليلا شاملا مع رسومات بيانية تتعلق بالنتائج المختلفة، بالإضافة إلى أسماء الخريجين والخريجات في الفترة التي شملتها الدراسة.