rss
0

بلدية ام الفحم والثانوية الشاملة تفتتحان صفا جديدا للطلبة المتسربين

افتتحت بلدية أم الفحم, الأسبوع الماضي, بالتعاون مع وحدة النهوض بالشبيبة (هيلا), صفا تعليميا جديدا للعاشر في المدرسة الثانوية “الشاملة”, يضم مجموعة من الطلاب المتسربين سابقا.وفي حديث مع محمد فهمي جبارين – مدير مركز “هيلا” في أم الفحم, قال أن الهدف من افتتاح هذا الصف هو دمج الطلاب في المسار التعليمي المنهجي على أن يتم استيعابهم في السنة الدراسية القادمة في إطار تعليمي عادي في الصف الحادي عشر، وأضاف أن هؤلاء الطلاب سيتقدمون في نهاية العام الدراسي الحالي إلى وحدتي بجروت في الرياضيات واللغة الانجليزية, تمهيدا لدمجهم في الإطار المذكور.وأشاد جبارين بما قدمته مديرية المجتمع والشباب في وزارة المعارف من ميزانية خاصة لتمويل هذا المشروع, بما يتعلق بالساعات التعليمية والمعلمين ومركزة تربوية تشرف على هذا الصف, مشيرا إلى أن افتتاحه تم بفضل التعاون المثمر بين وحدتي النهوض بأبناء الشبيبة وضبط انتظام الطلاب في جناح التربية والتعليم في بلدية أم الفحم, بمباركة ودعم رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان, ومدير الجناح الدكتور محمود زهدي, ومدير المركز الجماهيري البلدي محمد صالح إغبارية, ومدير وحدة النهوض بالشبيبة فهمي كساب محاميد.

من ناحيته قال الأستاذ أحمد رشيد – مدير المدرسة الثانوية “الشاملة” في أم الفحم, أن “استيعاب الصف الجديد, ونقله من المركز الجماهيري إلى “الشاملة”, جاء من منطلق حرص المدرسة على خدمة المصلحة العامة لطلابنا وعلى إيجاد إطار مناسب لهذه الشريحة من الطلاب المتسربين سابقا, على أمل وطيد أن يتكلل المشروع في نهاية العام الدراسي الجاري بترفيعهم إلى الصف الحادي عشر في المدارس الثانوية في المدينة”.

وأكد المربي أحمد رشيد أهمية هذا المشروع في توفير إطار تعليمي للطلبة المتسربين في المرحلة الثانوية, مع أن نسبتهم قليلة جدا في أم الفحم, موضحا الأبعاد التربوية والاجتماعية الهامة المترتبة عليه, من خلال دمجهم دمجا تاما مع نظرائهم من الطلبة الثانويين في مدارس أم الفحم.

الكاتب

اكتب تعليقا

You must be logged in to post a comment.