rss
Twitter
Facebook
Youtube
calendar
0

صعوبات تعلم الرياضيات – توفيق قراعنة

 

صعوبات تعلم الرياضيات

العجز الرياضي النمائي  Developmental Dyscalculia
تقسم الرياضيات إلى فرعين :  رياضيات الأعداد –( الحساب و الجبر والتحليلات العددية) .        رياضيات المكان)- الهندسة والعلاقات المكانية ).
أن تعريف الرياضيات يختلف باختلاف المراحل التعليمية ، ففي المرحلة الابتدائية يترادف مصطلح الرياضيات مع مصطلح الحساب. في حين تشتمل الرياضيات في مرحلة ما بعد الابتدائية على الجبر والهندسة وحساب المثلثات.
وتعنى صعوبات التعلم بوجه عام وفقا للقانون التشريعي للأفراد ذوى صعوبات التعلم, اضطراب في عملية أو أكثر من العمليات النفسية الأساسية المتضمنة في فهم واستخدام اللغة المكتوبة أو المنطوقة، التي تعبر عن نفسها في نقص القدرة على الاستماع ، الحديث، القراءة ، الكتابة ، التهجئة، أو حتى في إجراء العمليات الحسابية. ويشتمل المصطلح على الأطفال الذين يعانون من الصعوبات الإدراكية، تلف المخ، الاختلال الوظيفي للمخ الأدنى، صعوبات القراءة. ولا ينطبق هذا المصطلح على الأطفال الذين يعانون من مشكلات تعلم تنتج في المقام الاول من الاضطرابات البصرية، السمعية أو الحركية، التخلف العقلي، أو الاضطراب الانفعالية، أو من الحرمان الاقتصادي، الثقافي، البيئي.

وتعد صعوبة تعلم الرياضيات أو العسر أو العجز الرياضي  مفاهيم أو معاني واحدة تشير إلى:

  1. صعوبة بالغة في المهارات الحسابية والاستنتاجات الرياضية .
  2. صعوبة تذكر الحقائق الحسابية من الذاكرة طويلة المدى وصعوبة حل المسائل الحسابية البسيطة والمعقدة. وأيضا تذكر الأعداد  وعد الأشياء.
  3. صعوبة اكتساب المهارات الترتيبية والكاردينالية أو صعوبة في معارف العدد الكمية .
  4. صعوبة بالغة في التعرف على الرموز الرياضية, فهم واستخدام الرموز أو العمليات الضرورية اللازمة للنجاح في الرياضيات .
  5. صعوبة تعلم الجداول الحسابية، اجراء العمليات مثل الجمع والطرح والضرب والقسمة.
  6. عدم القدرة على تكوين مفهوم العدد وقراءة وكتابة الاعداد بطريقة صحيحة .
    فعلى الرغم من أن هؤلاء الأطفال قادرون على قراءة وكتابة الاعداد فإنهم غير قادرين على فهم ما يكتبون أو ينطقون. فعلى سبيل المثال، يعجز الطفل الذى يعانى هذا النوع من الاضطراب عن فهم أن العدد (9) نصف العدد (18) أو أنه ناتج ضرب العددين (3×3) على الرغم من أنه يقرأ العدد بصورة صحيحة كذلك يجد الطفل الذى يعانى عجزا رياضيا نمائيا صعوبة في فهم علاقات أكبر من وأقل من. فيصعب عليه معرفة ما إذا كان العدد (1) أكبر من أو أقل من أو يساوى العدد (10(.
    صنفت الديسكلكوليا إلى ثلاثة أنواع من وجه نظر نيوروسيكولوجية هي:

*صعوبة قراءة الأعداد وكتابتها Alexia and Agraphia for Numbers. وتتضمن صعوبة في قراءة الأعداد وكتابتها، مع سلامة المهارة في الجوانب الأخرى من المعالجة الحسابية

*الأكيلكوليا المكانية Spatial Acalculia وتتميز بصعوبات التحليلات المكانية للمعلومات العددية. صعوبة في اصطفاف الأعداد في مسائل الحساب متعددة الأعمدة، حذف الاعداد ، عدم القدرة على قراءة رموز العمليات الحسابية، وصعوبة قيمة المكان والكسور العشرية. مع سلامة في قراءة الأعداد وكتابتها وإجراء العمليات الحسابية البسيطة وتذكر الحقائق الرياضية.
* اللا حسابية Anarithetria تحدث في مرحلة الرشد ، تتميز بصعوبة بالغة في استدعاء الحقائق الحسابية الأساسية من الذاكرة طويلة المدى. تسلسل العدد (على سبيل المثال، إجراء الحساب العشري) ,مع سلامة القدرة على قراءة الأعداد وكتابتها، التمثيل المكاني للمعلومات العددية ، وفهم المفاهيم الحسابية.

أعراض الديسكلكوليا – صعوبة الرياضيات

*يواجه صعوبة في المفاهيم المجردة للوقت والاتجاهات، وعدم القدرة على تذكر الجداول وتسلسل الأحداث في الماضي أو المستقبل، ولا يتمكن من متابعة الزمن، وقد يكون مدمناً على التأخير.
* يظهر تناقضاً للنتائج في الجمع والطرح والضرب والقسمة، ضعف في القدرة على الحساب الذهني، وضعف في الأمور المالية والأرصدة، وعدم قدرة على القيام بالمخططات المالية أو الميزانيات، وعدم توازن في التعامل مع دفاتر الشيكات، ويفكر في الأمور المالية قصيرة المدى وليس طويلة المدى، ويفشل في إدراك الأمور المالية الكبيرة، وقد يكون لديه مخاوف في جانب الأمور المالية والصفقات النقدية، وقد لا يكون لديه القدرة على التصور الذهني للباقي المسترد.
* لديه أخطاء شائعة عند الكتابة والقراءة واستدعاء الأعداد مثل: إضافة رقم للعدد،  تبديل رقم في عدد، تبديل مكان رقم، حذف رقم، وعكس الرقم.
* يظهر عدم القدرة على فهم المفاهيم الرياضية وتذكرها: كالقواعد، والمعادلات، والتسلسل (ترتيب العمليات)، وأساسيات الجمع والطرح والضرب والقسمة، ولديه ضعف في الذاكرة طويلة المدى (الاحتفاظ والاسترداد) في السيطرة على المفاهيم – قد يكون قادراً على أداء العمليات الحسابية في أحد الأيام، ويتراجع في اليوم التالي! أو قد يكون قادراً على أداء الواجب في الكتاب، لكنه يفشل في الامتحانات والاختبارات القصيرة جميعها.
* قد يكون غير قادر على فهم أو تصور العمليات  الميكانيكية. ينقصه التفكير “بالصورة كاملة/ الصورة الشاملة ” ضعف القدرة في تصور موقع الأرقام على الساعة، المواقع الجغرافية للولايات والدول والمحيطات والشوارع.. الخ.
* ضعف الذاكرة في طريقة  تنظيم الأشياء. يضل الطريق بسهولة. قد يكون لديه ضعف في الإحساس بالاتجاهات. عادة ما يفقد أغراضه، كما يبدو تائهاً.

  • الكاتب حاصل على شهادة جامعية بتشخيص العسر التعليمي وعلاجه.

                                  ومركز العسر التعليمي في ثانوية أم الفحم الشاملة.

 

اكتب تعليقا

You must be logged in to post a comment.