rss
Twitter
Facebook
Youtube
calendar
0

صعوبات الكتابة – توفيق قراعنة

الكتابة:

الكتابة هي مهارة لغوية تكتسب بعد تطور الكلام والقراءة.  الكتابة هي خليط من مراحل لغوية, حركية وبيو كيميائية التي تتطور في عملية التعليم، هذه العملية تتأثر بتطور الطفل وخبراته في فعاليات سابقة مثل ، الاصغاء، الكلام، القراءة.

القدرة على الكتابة هي نتاج لتطور التفكير وتطور العضلات الرفيعة ومتعلقة بقدرة الملائمة ونقل وسائل بين بين أجهزة الأعصاب الى الأجهزة الحركية في الجسم.

الكتابة هي خليط من قدرات استيعابية، حسية، حركية، نفسية واجتماعية. بواسطة جهاز الرموز البصرية يقوم الانسان بتوصيل أفكاره ومشاعره لغيره. الكتابة تعبر عن تأقلم الانسان للعالم الذي يحيط ويجب أن تكون دقيقة ، سريعة، صحيحة ومقروءة، مفيدة وغير متعبة.

صعوبات الكتابة:

هي عبارة عن خلل وظيفي بسيط في المخ حيث يكون الطفل غير قادر على تذكر التسلسل لكتابة الحروف والكلمات ، فالطفل يعرف الكلمة التي يرغب في كتابتها ويستطيع نطقها وتحديدها عند مشاهدته لها, ولكنه مع ذلك غير قادر على تنظيم وانتاج الانشطة المركبة اللازمة لنسخ أو كتابة الكلمة من الذاكرة.  ان تعلم الكتابة يتطلب من الطفل أن يفرق ويميز بصرياً بين الأشكال والحروف والكلمات والأعداد، فالأطفال الذين يعانون من عدم تمييز الحروف والكلمات بصرياً يعانون أيضاً من صعوبات في اعادة انتاجها أو نسخها بدقة.

لقد سميت صعوبات الكتابة باسم قصور التصوير ” Dysgraphia ” أو عدم الانسجام بين البصر والحركة، فقد لا يستطيع بعض الأطفال الذين يعانون من اضطرابات كتابية مسك القلم بشكل صحيح، وقد يواجه آخرون صعوبة في كتابة بعض الحروف ، وقد تعزى هذه الصعوبات إلى اضطراب في تحديد الاتجاه أو صعوبات أخرى تتعلق بالدافعية.
وتحتل الكتابة المركز الأعلى في هرم تعلم المهارات والقدرات اللغوية، حيث تسبقها في الاكتساب مهارات الاستيعاب والتحدث والقراءة، وإذا ما واجه الطفل صعوبة في اكتساب المهارات الثلاث الأولى فإنه في الغالب سيواجه صعوبة في تعلم الكتابة أيضاً.

اسباب صعوبات الكتابة:

في أبحاث مختلفة وجد لدى الطلاب الذين يعانون من صعوبات في الكتابة خلل في الجهاز العصبي الحركي وهذا الخلل يصعب عليهم ترجمة معلومة نظرية الى حركات دقيقة ويشوش عملية الادراك والتواجد بالمكان.  ولم يجد الباحثون أساس للادعاء الذي يدعي أن صعوبات الكتابة هي خلل تطوري ولا يعتقدون أنه بمساعدة التمارين يمكن لهؤلاء الطلاب أن يقلصوا بدرجة ملحوظة الفجوات في السيطرة على مهارات الكتابة بينهم وبين أبناء جيلهم .

 

  1. اصابة بالمخ والتي تكون مع ولادة الطفل، حيث أن الجزء اليساري من المخ عند معظم الناس مسؤول عن الوظائف والأنشطة اللغوية، كالكتابة، حيث توزع على طول ووسع الجزء الأيسر من المخ وفي كل حالة يوجد فيها اعاقة أو ضرر فإنه حتماً سيؤدي الى اعاقة بالكتابة.
  2. الوراثة: حيث يرث الطفل هذه الصعوبة نتيجة أن أحد ابناء العائلة يعاني من ذلك.
  3. اعاقات أو أمراض اصيب بها الانسان نتيجة لحادث معين أدت الى هذه الصعوبة.
  4. صعوبة في الاصغاء والادراك والتركيز والاستيعاب والقدرة العضلية، اذا كانت واحدة من هذه الأشياء فيها خلل أو اعاقة, سيترجم هذا الخلل الى صعوبة في الكتابة , لأن الكتابة تتم عن طريق التمييز السمعي والبصري والحركي.
  5. مشاكل في مراحل النمو الحركي، أن كل طفل عليه أن يمر بمراحل معينة لنموه، كرفع رأسه، الجلوس، رفع يده، الحبي، الوقوف، المشي. فإذا مر الطفل عن واحدة وانتقل لأخرى تظهر لديه مشكلة في الكتابة.
  6. ذاكرة بصرية مصابة (الطالب يمكن أن ينسخ تتابع الأحرف لكنه لا يستطيع أن يتذكر كيفية تصميم الأحرف أثناء الكتابة الحرة).
  7. خلل أو ضعف في الملائمة البصرية الحركية، ملائمة يد عين. أي يمكنه تمييز الصورة المرسومة (الحرف) لكنه لا يستطيع أن يلائم حركة اليد الصحيحة ليتمكن من نسخها.
  8. مشاكل بالتواجد في المكان, التي تؤدي بشكل عام الى نقص في المسافات أو مسافات غير ثابته بين الأحرف والكلمات. مما يؤدي الى كتابة أحرف بشكل عكسي، أو عدم التقيد بالسطر.
  9. عدم السيطرة الكافية لعضلات اليد الدقيقة والتي تظهر برجفه ضعيفة أثناء الكتابة.

مؤشرات صعوبات الكتابة

  1. كتابة بطيئة جداً، حيث تكون مشوشة من ناحية شكل الحرف واتجاهه، والمكان بالورقة والسطر.
  2. تهجئة مشوشة وغريبة وذات مستوى منخفض لقراءة الطفل.
  3. البلبلة في استخدام اليد المفضلة للكتابة.
  4. اصطدام الأسطر ببعضها البعض (لا يوجد فراغات بين كل سطر وسطر).
  5.  يستخدم الممحاة كثيراً.
  6. الاجابات الكتابية لديه قصيرة جداً مقارنة مع الاجابات الشفهية.
  7. يكتب كلمات ناقصة.
  8. التناسق بين شكل الأحرف وبعضها والكلمات وبعضها غير جيد.
  9. الفراغات بين الأحرف والكلمات متنافرة أو ضعيفة جداً.
  10. جهد كبير يبذله الطالب أثناء الكتابة.

 

  • الكاتب حاصل على شهادة جامعية بتشخيص العسر التعليمي وعلاجه.

                                  ومركز العسر التعليمي في ثانوية أم الفحم الشاملة.

 

اكتب تعليقا

You must be logged in to post a comment.