rss
Twitter
Facebook
Youtube
calendar
0

“الشاملة” في ام الفحم تحتفل بتجديد مختبر الفيزياء بتبرع كريم على اسم المرحوم الشيخ صالح عبد الرحمن ابو خليل

احتفلت المدرسة الثانوية “الشاملة” في ام الفحم، يوم الثلاثاء، بتجديد مختبر الفيزياء بفضل تبرع كريم تكرّم به رجل الاعمال الفحماوي السيد مصطفى محاجنة، صاحب حلويات “الشرق”، كصدقة جارية عن روح والده المرحوم الشيخ صالح عبد الرحمن ابو خليل محاجنة، وذلك بحضور لفيف واسع من أبناء العائلة ورجالات التربية والتعليم وأعضاء الهيئة التدريسية وممثلي البلدية ووزارة المعارف ولجنتي أولياء أمور الطلاب المدرسية والمحلية.

وقد افتتح الاحتفال، الذي تولى عرافته الشيخ د. ضرغام صالح، بتلاوة عطرة من آيات القرآن الكريم للطالب محمد سامي.

وكانت الكلمة الاولى لمدير المدرسة المربي احمد رشيد، الذي اشار الى ان هذا الاحتفال هو الثاني من نوعه في “الشاملة” خلال الشهر الاخير، بعد الاحتفال بافتتاح مركز الحوسبة والأبحاث متعدّد المجالات، بتبرع من رجل الأعمال مصطفى احمد شريم كصدقة جارية عن روح والديه المرحومين، الحاجّ أحمد مصطفى والحاجَّة مريم سليمان شريم. وقال انه “لمن كرامات هذا الشهر الفضيل، شهر مولد النبي المصطفى، صلى الله عليه وسلم، ان يتبرع المصطفيان دعمًا لمدرستنا وطلابها، كصدقة جارية وبر بوالديهما”.

 وتقدم مدير المدرسة بشكره الجزيل وتقديره البالغ للمتبرع الكريم، مبينًا انه تم استثمار تبرعه السخي في تحديثه بالاجهزة العلمية في مختبر الفيزياء.

وبدوره قال رئيس البلدية الشيخ خالد: “هي مباركة لام الفحم التي تزداد يوماً بعد يوم بهذا الخير العميم، دعماً لمؤسساتنا التعليمية والتربوية. فشكراً جزيلاً لأهلنا المتبرعين الكرام على هذا العطاء السخي، برًا بآبائنا احياءً وامواتاً في مختلف وجوه الخير”.

من ناحيته اكّد رجل الاعمال مصطفى الشيخ صالح محاجنة انه لم يتردد في تقديم العون المالي لمدرسة ام الفحم “الشاملة” كأحد خريجيها وكوالد لطالبتين تدرسان حاليًا فيها، شاكرًا “ادارة المدرسة على تعاونها المثمر من اجل انجاز هذا المشروع خدمة لطلابنا وطالباتنا”.

وشدّد مفتش المعارف الاستاذ مدحت زحالقة على ان “تكرار مثل هذه المشاريع وهذه التبرعات الكريمة في ام الفحم، خلال العام الاخير بشكل خاص، يدل على انتماء المواطن لبلده وتقديره لقيمة العطاء المعنوي والمادي التي يجب ان نغرسها في نفوس طلابنا، ليعرفوا اهمية التبرع لمدارسنا”، داعيًا الله ان يجعل ثواب هذه التبرعات في ميزان حسنات المتبرعين.

وشكر المحامي محمد لطفي، رئيس لجنة اولياء امور الطلاب المحلية، باسم الاهالي المتبرع الكريم، مشيرًا الى “اهمية التبرعات لحاجة مدارسنا لها، بسبب الفجوة الناجمة عن سياسة التمييز والإجحاف ضد مجتمعنا العربي، وخاصة في مجال التعليم”.

كما اشاد رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب المدرسية محمد عبد رضا بالمتبرع وعائلته، مؤكدًا ان “تبرعه الكريم لتطوير وتحديث مختبر الفيزياء لا بد أن يعود بالفائدة على طلابنا وطالباتنا”.

وقد اختتمت الكلمات بأبيات شعرية قصيرة قدمتها عضو لجنة أولياء أمور الطلاب المدرسية تهاني طميش، حيّت فيها المتبرع على مبادرته، فيما قدّم معلما الفيزياء، الاستاذ زهير عباس والاستاذ عامر محاجنة، شرحاً حول عمل المختبر وأهمية تحديثه بأجهزة حاسوب وأخرى علمية وعرض شرائح تفاعلية.

اكتب تعليقا

You must be logged in to post a comment.