rss
Twitter
Facebook
Youtube
calendar
0

الشاملة تحيي ذكرى هبة الأقصى

أحيت المدرسة الثانوية “الشاملة” في أم الفحم, خلال يومي الخميس والأربعاء, الذكرى العاشرة لهبة القدس والأقصى, عبر عدة فعاليات ونشاطات لا منهجية, بمشاركة لفيف من المحاضرين الضيوف.

وقد استضافت قاعة المركز التربوي, الاربعاء, كلا من الشيخ صالح لطفي – الباحث في مركز الدراسات المعاصرة, والصحفي عبد الحكيم مفيد, وعضو الكنيست د. عفو إغبارية, فيما استضافت الخميس كلا من والد الشهيد احمد إبراهيم صيام, ورئيس بلدية أم الفحم السابق الدكتور سليمان احمد إغبارية.

وقد استمع طلاب وطالبات المدرسة, برفقة معلميهم, إلى لمحات تاريخية وتحليلات سياسية من المحاضرين الضيوف, الذين اجمعوا على أهمية توعية الجيل الناشئ بكل ما يتعلق باحداث “هبة القدس والأقصى” عام 2000, وسقوط 13 شهيدا من أبناء الداخل الفلسطيني, بينهم خريج المدرسة المرحوم احمد صيام.

كما دعوا “جماهيرنا العربية إلى الحذر من الأصوات العنصرية التي تحرض عليها بشكل عام, وعلى أهالي أم الفحم بشكل خاص”, مستنكرين “دعاة التبادل السكاني والترانسفير العنصري, الذين لا يهمهم سوى بث الذعر في صفوف شعبنا الذي اثبت عبر معاركه النضالية المتلاحقة انه سيظل مرابطا على أرضه, ارض الآباء والأجداد, وسيتصدى لكافة مخططات الترحيل والتهويد بكل ما أوتي من قوة” – كما قال الدكتور سليمان إغبارية.

من ناحيته شكر مدير المدرسة – المربي احمد رشيد, المحاضرين على تلبيتهم دعوة المدرسة للمشاركة في فعاليات إحياء ذكرى “هبة القدس والأقصى”, مشيدا بدور مركز التربية الاجتماعية – الأستاذ يوسف سليمان أبو راس, ومدير المركز التربوي – الأستاذ يوسف احمد غليون, على دورهما في تنظيم مختلف الأنشطة التي أقيمت على شرف هذه الذكرى العطرة.

اكتب تعليقا

You must be logged in to post a comment.