rss
Twitter
Facebook
Youtube
calendar
0

الهيئة التدريسية في الشاملة أم الفحم تسترجع ذاكرة المكان الفحماويّة والفلسطينية

تتويجا للمشروع التربوي المدرسي للفصل الثاني والذي تمحور حول الانتماء والهوية، شارك معلمو ومعلمات المدرسة الثانوية الشاملة في أم الفحم، بزيارة لمعرض “ذاكرة المكان” للتراث الفحماوي والفلسطيني في صالة العرض بأم الفحم. وقد كان في استقبال المعلمين، الفنان سعيد أبو شقرة حيث استمع الحضور لمحاضرة عن تاريخ المنطقة واهم المعالم الفلسطينية من خلال تسلسل الأحداث التاريخية وميزات التراث الفلسطيني.
المحطة الثانية للزيارة كانت جولة في معرض للصور التاريخية لمنطقة أم الفحم والقرى المجاورة، ثم انتقل الحضور لمشاهدة فيلم تاريخي يعرض مرحلة الانتداب البريطاني. اما المحطة الأخيرة فقد كانت عبارة عن جولة لمعرض صور حديث لفنانين فحماويين.
مُركّز التربية الاجتماعية الأستاذ يوسف سليمان أعرب عن شكره لإدارة صالة العرض على حفاوة الاستقبال وعلى المعلومات القيمة التي تم عرضها في هذه الزيارة، والتي من شأنها إضافة أفكار جديدة لفعاليات لامنهجية في المدرسة تعزز الانتماء لدى الطلاب وتعرّفهم على تاريخهم وتراثهم وحضارتهم الأصيلة.

 

التعليقات مغلقة.